المسيحيون العرب يحتفلون بأحد الشعانين وأسبوع الآلام ضمن ترتيبات خاصة بسبب كورونا

تاريخ النشر الأصلي: 26 أبريل، 2021

المسيحيون العرب يحتفلون بأحد الشعانين وأسبوع الآلام ضمن ترتيبات خاصة بسبب كورونا

 احتفل المسيحيون العرب اليوم بأحد الشعانين وانطلاق أسبوع الآلام، ضمن ترتيبات خاصة فرضتها جائحة كورونا على البلدان العربية والعالم.ففي مصر، احتفلت كنائس الأقصر بأحد الشعانين أو ما يعرف بـ”أحد السعف” وانطلاق أسبوع الآلام، حيث تم إنهاء كافة الترتيبات الخاصة بحجز صلوات أسبوع الآلام وفترة الأعياد وتوفير 3 بصخات يوميا.وجاء أحد الشعانين هذا العام دون سعف تزين الشوارع ودون حضور بالكنائس، حيث أقام مسيحيو الأقصر للعام الثاني على التوالي صلواتهم اليوم، وبدأوا أسبوع الآلام الأخير قبل عيد القيامة من داخل بيوتهم، في ظل الإجراءات الاحترازية التي انتهجتها الكنائس لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وفق القمص اسطفانوس مراد كاهن كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل بالأقصر.

وقال مراد إن أحد الشعانين أو “السعف” هو الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد القيامة ويسمى الأسبوع الذي يبدأ به بأسبوع الآلام، وهو يوم ذكرى دخول السيد المسيح مدينة أورشليم، ويسمى هذا اليوم أيضا بأحد السعف أو الزيتونة لأن أهالي المدينة استقبلوه بالسعف والزيتون المزين فارشين ثيابهم وسعف النخيل وأغصان الزيتون أمامه، لذلك يعاد استخدام السعف والزينة في أغلب الكنائس للأحتفال بهذا اليوم، ويرمز سعف النخيل إلى النصر.

ولفت إلى أنه تم نقل صلوات أحد الشعانين أو أحد السعف عبر تقنية البث المباشر، دون حضور شعبي، والاقتصار على بعض الرهبان والأساقفة، الذي يمثل بداية أسبوع الآلام، وذلك ضمن الإجراءات التي تنفذها البلاد لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار القمص إلى أن إيبارشية إسنا وأرمنت، كانت قد منعت الحضور الشعبي في الكنائس، وقصرتها على الكهنة وعدد محدود من الشمامسة فقط، وذلك منعا لانتشار فيروس كورونا، بعدما تزايدت أعداد المصابين داخل المحافظة خلال الأيام القليلة الماضية ضمن الموجة الثالثة من الفيروس.

من جهة أخرى ترأس البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية صلاة قداس أحد الشعانين وسط إجراءات احترازية مشددة تزامنا مع الموجة الثالثة من فيروس كورونا.وشارك البابا في الصلوات، الآباء الأساقفة العموم المشرفون على القطاعات الرعوية بالإسكندرية، الأنبا بافلي (قطاع المنتزه) الأنبا إيلاريون (قطاع غرب التابع له حي القباري) الأنبا هرمينا (قطاع شرق) والقمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية، والآباء كهنة الكنيسة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

البابا تواضروس يصلي من أجل أن يرحم الله العالم بعد انتشار وباء كورونا

البابا تواضروس يعلن لا بديل عن تحقيق السلام لـ”مدينة القدس”

المصدر: العرب اليوم – الرئيسية
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: العرب اليوم – الرئيسية

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 13489 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*