المساجد المغربية تخضع لإجراءات جديدة في فتح أبوابها جراء تفشي متحورة “أوميكرون”

تاريخ النشر الأصلي: 7 يناير، 2022

المساجد المغربية تخضع لإجراءات جديدة في فتح أبوابها جراء تفشي متحورة أوميكرون

بعد الارتفاع الحاصل في عدد إصابات فيروس كورونا بالمغرب، وانتشار متحور “أوميكرون” الذي قال خالد آيت طالب، وزير الصحة، إنه أصبح مسؤولا عن 70 في المائة من الإصابات، سارعت مندوبيات الشؤون الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، إلى فرض إجراءات احترازية للوقاية والحد من انتشار مرض كوفيد 19، داعية أئمة المساجد والقائمين عليها، إلى عدم التراخي في فرض البرتوكول الصحي لإعادة فتح المساجد.وقامت بتعميم مذكرة رسمية، تدعو فيها القيمين الدينيين في مساجد المملكة، إلى ضرورة تفعيل التدابير الوقائية، للحد من انتشار الوباء.

وفي هذا السياق، منعت مذكرة رسمية، بعث بها المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بإقليم مديونة إلى القيمين الدينيين للمساجد، فتح المساجد في أي وقت، داعية إياهم إلى فتحها في وجه المصلين قبل 15 دقيقة من إقامة الصلوات الخمس، و30 دقيقة قبل إقامة صلاة الجمعة.ومنعت التعليمات ذاتها، على المصلين قراءة الحزب في المساجد، موضحة أن تلاوته ستقتصر على القيمين الدينيين من دون حضور المصلين، وبعد إغلاق المساجد.

وطالبت المذكرة التي حصل “اليوم 24” على نسخة منها، من القيمين على المساجد، إعادة تحديد مواقع الصلاة للمصلين، لاحترام مسافة الأمان بينهم، وتذكير المصلين قبل كل صلاة بضرورة احترام الإجراءات الوقائية، والالتزام بالتباعد الجسدي.وألزمت تعليمات مندوبية الشؤون الإسلامية، القيمين الدينيين، بتذكير المصلين في المساجد بضرورة ارتداء الكمامات بالطريقة الصحيحة داخل المسجد، واستعمال السجادات الخاصة.

قد يهمك ايضاً

المصدر: المغرب اليوم | ثقافة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | ثقافة

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*