المجلس الإداري لأكاديمية جهة الشرق يصادق بالإجماع على تنفيذ ميزانية الأكاديمية برسم سنة 2019 ومشروعي برنامج عمل وميزانية سنة 2020

المجلس الإداري لأكاديمية جهة الشرق 
يصادق بالإجماع على تنفيذ ميزانية الأكاديمية 
برسم سنة 2019 ومشروعي برنامج عمل وميزانية سنة 2020 

انعقدت دورة دجنبر 2019 للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، يوم الثلاثاء 24 دجنبر 2019 بمقر الأكاديمية برئاسة السيد المدير المكلف بمجال الحياة المدرسية ممثلا للسيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بحضور السيد باشا مدينة وجدة ممثلا للسيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد والسادة ممثلي السادة عمال صاحب الجلالة على أقاليم الجهة، والسيدات والسادة أعضاء المجلس الإداري والسيدة والسادة المديرون الإقليميون بالجهة والسيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق والسيدة مراقبة الدولة لدى الأكاديمية والسيدة الخازنة المكلفة بالأداء لدى الأكاديمية وباقي المدعويين. 

وفي كلمة للسيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تلاها نيابة عنه السيد المدير المكلف بمجال الحياة المدرسية، أوضح السياق الذي يميز هذه الدورة باعتبارها أول دورة بعد صدور القانون الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والذي يشكل مرجعية تشريعية ملزمة لتفعيل الإصلاح التربوي من أجل إرساء مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء. كما تأتي في سياق مواصلة تفعيل برنامج العمل الملتزم به أمام انظار صاحب الجلالة نصره الله، وإطلاق مجموعة من الأوراش المهيكلة من قبيل تجديد النموذج التنموي الوطني، وتفعيل ميثاق اللاتمركز الإداري. 

وبعد قراءة تقارير اللجن المنبثقة عن المجلس الإداري للأكاديمية، استحضر السيد محمد ديب مدير الأكاديمية في كلمته الرؤية المولوية السامية في بناء المدرسة المغربية الجديدة المتجددة باعتبارها بوابة أي إصلاح مجتمعي عميق، حيث أن تحقيق هذا الإصلاح رهين بالتعبئة الجماعية والانخراط القوي لمختلف مكونات المجتمع، بهدف إعطاء نفس جديد لهذا الورش الحيوي، عبر اعتماد مقاربة نسقية ومندمجة، تتبنى نهج الاستشارة والإشراك والتحكم في آليات الإشراف والتمويل والتتبع والتقويم والتحصيل والترشيد، وبهدف استرجاع الثقة في المدرسة المغربية  وإرساء المشروع التربوي الجديد المتوجه إلى تكوين مواطن الغد، وضمان مشاركة الجميع في هذا الورش الحيوي الذي يتوقف على إنجاحه المشروع التنموي الديمقراطي الحداثي لبلادنا. 

بعد ذلك، قدم السيد مدير الأكاديمية عرضا مفصلا معززا بالمؤشرات الرقمية، تناول فيه حصيلة إنجاز برنامج عمل وميزانية سنة 2019، وبرنامج عملها المميزن برسم سنة 2020. وأشار إلى أن عملية الدخول المدرسي الحالي قد مرت في ظروف تربوية سليمة، وذلك بتعاون وانخراط مختلف المتدخلين والشركاء والفاعلين على مستوى الأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لهاوقد تميزت الحصيلة بالنتائج الإيجابية للمشاريع المقدمة أمام أنظار جلالة الملك نصره الله، حيث عرف التعليم الأولي قفزة نوعية تمثلت في إحداث وتجهيز 533 حجرة في ظرف أقل من تسعة أشهر وهو ما نتج عنه  تسجيل  حوالي 12000 طفلة وطفلا جديدا بالتعليم الأولي العمومي بنسبة  بلغت 55,5%، كما تميزت هذه الحصيلة بتحسين وتعزيز خدمات الدعم الاجتماعي بكل مكوناته، إضافة إلى إنجاز 05 مدارس جماعاتية إضافية، و 08 مراكز جديدة للفرصة الثانية من الجيل الجديد. كما أن أهم ما ميز هذه الحصيلة في الجوانب المرتبطة بتطوير النموذج البيداغوجي هو انطلاق تعميم المسالك الدولية بالتعليم الثانوي بسلكيه. وبخصوص حصيلة باقي مكونات برنامج عمل الأكاديمية برسم سنة 2019، فقد تميزت بالشروع في إنجاز كافة مشاريع البناءات المبرمجة إضافة إلى مختلف العمليات المرتبطة بتأهيل المؤسسات والداخليات بما في ذلك البرنامج الجهوي لتعويض المفكك الذي تمكنت الأكاديمية من خلاله تحقيق شعار 03 مديريات بدون مفكك برسم سنة 2019. وقد عمدت الأكاديمية خلال تنفيذ برنامج عملها برسم سنة 2019، إلى الاعتماد على تدبير ناجع يتميز بالانتقال من منطق الالتزام بالنفقات إلى منطق الإنجاز وتحقيق النتائج ونجاعة الأداء. 

وبعد ذلك، قدم السيد مدير الأكاديمية مشروعي برنامج عمل وميزانية الأكاديمية برسم               سنة 2020 والذي يتميز باعتماد مقاربات تدبيرية نسقية ومندمجة ترتكز على التعاقد وتؤطرها أبعاد ترتبط بالترسيخ والتطوير وتأمين الاستدامة والاشتغال على الجودة بمختلف جوانبها، وتركيز العمل            على 12 محورا للاشتغال، إضافة إلى تعبئة موارد إضافية مهمة لقطاع التربية والتكوين لتحقيق الأهداف المرجوة بشكل يحرص على الالتقائية مع مختلف البرامج والتدخلات بالجهة ويضمن الانسجام والتناغم مع برنامج عمل الوزارة برسم 2019 والتكامل الداخلي بين مختلف مكوناته، حيث عرفت ميزانية الأكاديمية المبرمجة برسم 2020 زيادة بنسبة 21,31%  مقارنة مع ميزانية سنة 2019.    

وخلال المناقشة، قاربت تدخلات السادة أعضاء المجلس، ما جاء في عرض الأكاديمية مثمنين مجهوداتها لتحسين ظروف التمدرس على مستوى الجهة. 

وبعد تقديم إجابات وتوضيحات السيد رئيس المجلس والسيد مدير الأكاديمية حول النقاط المثارة خلال المناقشة، تمت المصادقة بالإجماع على تنفيذ ميزانية الأكاديمية برسم سنة 2019 ومشروعي برنامج عمل وميزانية الأكاديمية لسنة 2020، بعد ذلك تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة للسدة العالية بالله، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. 

مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري 

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*