الفنانة المغربية سامية أبوقريو تكشف عن مفاجأتها الفنية لشهر رمضان المبارك

تاريخ النشر الأصلي: 1 أبريل، 2021

مازال مقطع الفيديو الذي تقاسمته الفنانة المغربية سامية أقريو مع جمهورها عبر حسابها على موقع “الأنستغرام”، وظهرت فيه حليقة الرأس، محط تداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، وحديث روادها، بعد أن شكلت إطلالتها مفاجأة للجمهور.

 وكشفت سامية أقريو أن المقطع المصور جزء من مشاهد المسلسل الجديد “باب البحر”، الذي تجسد فيه دور البطولة، وشاركت في كتابة السيناريو الخاص به إلى جانب جواد لحلو، فيما يعود الإخراج لشوقي العوفير، والإنتاج لأمينة بنجلون ونبيل عيوش.

وأكدت سامية أقريو، في تصريح صحفي، أن المسلسل سيعرض على القناة الثانية “دوزيم” خلال الموسم الرمضاني المقبل، متمنية أن ينال استحسان المتلقي المغربي. واعتبر نشطاء مواقع التواصل أن المشهد الذي اعتمدته سامية أقريو للترويج لعملها الدرامي الجديد، يبرز الشخصية التي تجسدها فيه، إذ تسلط الضوء على معاناة النساء المصابات بمرض السرطان.

ونوه جمهور أقريو باختيار موضوع الإصابة بالسرطان ضمن مسلسل رمضاني، سيما في ظل تزايد أعداد النساء المصابات، وسط توقعات بأن يحقق العمل الدرامي نجاحا جماهيريا كبيرا. وتطل الفنانة المغربية خلال رمضان 2021 في أكثر من عمل، سواء كممثلة أو كاتبة سيناريو أو مخرجة، فتقدم باكورة أعمالها في مجال الإخراج من خلال الشريط التلفزيوني “الشريف مول البركة”، وهو اقتباس لإحدى مسرحيات “موليير”.

ويشارك في الشريط كل من رشيد الوالي، مريم الزعيمي وعزيز الحطاب وآخرين. وتتقاسم سامية أقريو دور البطولة مع الممثل أمين الناجي في فيلم تلفزي يروي قصة حب ما بعد الأربعينات، “حب في زمن كورونا”، من إخراج شوقي العوفير وسيناريو مريم الإدريسي.

أما في سيتكوم “القيسارية أوفلا”، فاكتفت الفنانة المغربية بالمشاركة في خلية الكتابة إلى جانب مجموعة من كتاب السيناريو من بينهم جواد لحلو، نورا الصقلي، وأيوب إدري وآخرين.

يشار إلى أن سامية أقريو قدمت خلال الموسم الرمضاني السابق مسلسل “ياقوت وعنبر” الذي حقق نسب مشاهدة عالية على قناة “الأولى”، واكتفت فيه أيضا بالكتابة إلى جانب صديقيها جواد لحلو ونورا الصقلي. واستخدم الكتاب الثلاثة تقنية “السفر عبر الزمن” أو “الفلاش باك” في “ياقوت وعنبر” لسرد الأحداث التي توزعت بين الحاضر والماضي قبل 25 عاما.

وأوضحت أقريو أن هذه التقنية تعد من التقنيات الصعبة وقالت “اختيار زمنين للحكي تطلب مجهودا مضاعفا، لكنه أمر ممتع في الوقت نفسه وأكثر تشويقا بالنسبة للجمهور الذي يطبعه الماضي ويستهويه النقاش بين الخير والشر”. الجدير بالذكر أن سامية أقريو دخلت المجال الفني من أوسع أبوابه، بعد تلقيها تكوينا في ميدان التمثيل بالمعهد العالي للمسرح والتنشيط الثقافي بالرباط، فشاركت في الجزء الثاني للفيلم السينمائي “البحث عن زوج امرأتي” “لالة حبي”، لتنتقل بعدها بسلاسة من التمثيل لكتابة السيناريو والإخراج.

قد يهمك ايضا:

سامية أقريو لـ”المغرب اليوم”: لم أتعرض لحادث سير على طريق الرباط ـ تطوان

تكريم كمال كظيمي وسامية أقريو بفستفال الفدان في تطوان

المصدر: المغرب اليوم | فن وموسيقى
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | فن وموسيقى

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*