العثماني يقول ان إنجاح امتحانات البكالوريا قصة نجاح مغربية في “زمن كورونا”

تاريخ النشر الأصلي: 25 يونيو، 2021

العثماني يقول ان إنجاح امتحانات البكالوريا قصة نجاح مغربية في زمن كورونا

هنأ رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، التلاميذ الذين نجحوا في امتحانات البكالوريا، كما هنأ أسرهم، مسجلا أن نسبة النجاح هذا العام فاقت السنة الماضية بخمس نقاط.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن مشاريع النصوص التي صادق عليها مجلس الحكومة يتعلق جزء منها بإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وتنزيل القانون الإطار رقم 51.17.

واعتبر العثماني أن المشاريع المعروضة للدراسة والنقاش في المجلس لها أهمية بالغة، مبرزا أن هناك مشاريع أخرى لقوانين ومراسيم مازالت قيد الدراسة؛ فيما أحيلت مشاريع أخرى على المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي لإبداء رأيه بخصوصها.

ووجه رئيس الحكومة التحية للأطر الإدارية والتربوية والأمنية والصحية التي سهرت على إنجاح هذه الدورة العادية من امتحانات البكالوريا رغم ظروف الجائحة، موردا: “تمكنت بلادنا للسنة الثانية، ولله الحمد، من تنظيم امتحانات البكالوريا وفق شروط صحية صارمة”، كما نوه بوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وباقي مسؤولِي القطاع.

وتابع المتحدث ذاته: “سواء في السنة الماضية أو السنة الحالية فقد جرت الامتحانات في ظروف صحية مناسبة، كما أن النتائج كانت جيدة، وهذا يعطي لبلادنا إشعاعا خاصا”، مشيرا إلى أن “بلادنا راكمت طيلة فترة الجائحة مجموعة من قصص النجاح المتتالية والمتعددة، وإنجاح محطة الامتحانات واحدة منها”.

في الصدد ذاته، قدم وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إفادة بخصوص نتائج الدورة العادية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا – دورة 2021.

وأكد سعيد أمزازي، في إفادته، أن “ما تم تحقيقه من نتائج يعتبر إنجازا هاما أخذا بعين الاعتبار الظرفية الاستثنائية التي تمر بها بلادنا جراء تداعيات جائحة كورونا – كوفيد 19، كما يأتي نتيجة الجهود الجبارة التي بذلتها أسرة التربية والتكوين بكافة مكوناتها التربوية والإدارية، وبمؤازرة من كافة الشركاء والمتدخلين، سواء في التنزيل الأمثل للأنماط التربوية المعتمدة وضمان الاستمراريةِ البيداغوجية طيلة الموسم الدراسي الحالي أو في تنظيم امتحانات البكالوريا”.

وذكر الوزير بأهم المعطيات الرقمية الخاصة بهذه النتائج، إذ بلغ عدد الناجحين 221.031 ناجحة وناجحا، بنسبة نجاح بلغت 68.43 % مقابل 63.08% في الدورة نفسها عام 2020، كما بلغ عدد الحاصلين على ميزة لدى الممدرسين منهم 116.518 بنسبة 52.72% من مجموع الناجحين، تشكل الإناث 55.54 % منهم؛ وبلغ أعلى معدل عام على المستوى الوطني في هذه الدورة 19.53 من 20، بمسلك العلوم الفيزيائية – خيار فرنسية، وذلك بالمديرية الإقليمية مراكش.

أما بالنسبة للمسالك الدولية للبكالوريا المغربية التي اجتازها 90.016 مترشحا ومترشّحة فقد بلغت نسبة النجاح 78.35%، فيما بلغت بالنسبة لمسالك البكالوريا المهنية 59,52 % من مجموع الحاضرين، الذين يبلغ عددهُم 6205 مترشحين.

أما على مستوى المترشحين في وضعية إعاقة فقد استفاد 319 مترشحا منْ تكييف اختبارات الامتحان الوطني الموحد وظروفِ الإجراء والتصحيح، فيما بلغت نسبة النجاح في صفوفهمْ 67%.
وأشار وزير التربية الوطنية إلى أنه سيجتاز 92.581 مترشحا ومترشحة الدورة الاستدراكية التي ستنظم أيام 05 و06 و07 و08 يوليوز، وسيتِم إعلان نتائجها يوم 11 يوليوز 2021.

قد يهمك ايضا:

سعد الدين العثماني يؤكد أن تزايد عدد الملقحين يتوازى مع تحسن الوضعية الوبائية بالمملكة

رئيس الحكومة المغربية يدعو إلى المزيد من الالتزام بالاجراءات الاحترازية والصحي

المصدر: المغرب اليوم | تعليم
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | تعليم

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*