الصرامة ثم الصرامة لمحاربة كل إرهابي يحاول العبث باستقرار الدنمارك

Statsminister Mette Frederiksen og justitsminister Nick Hækkerup holder pressemøde om eksplosionerne i København, i Spejlsalen i Statsministeriet, onsdag den 14. august 2019. (Foto: Martin Sylvest/Ritzau Scanpix)


التحريات المكثفة التي باشرتها الأجهزة الأمنية في الدنمارك مباشرة بعد  عملية تفجير واجهة المقر المركزي لدار الضرائب في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن .كشفت عنه اليوم ،وأعلنت الأجهزة الأمنية عن المتورطين في العملية بعد جمع شهادات حوالي مئتان من المواطنين وكذلك بعد مراجعة كاميرات المراقبة.تم التعرف على المجرمين اللذان كان وراء العملية يحملان الجنسية السويدية ويسكنان مدينة مالمو أحدهما له سوابق في الجريمة،تم اعتقال أحد المتورطين ويبلغ 24سنة وستسلمه الشرطة السويدية لمتابعة التحقيق معه بينما المتورط الثاني ويبلغ سنه 23 سنة لازال حرا طليقا وقد نشرت الشرطة الدنماركية مذكرة اعتقال دولية .ويبدو أن المتورطان لهما أصول أجنبية .رئيسة الوزراء الدنماركية ميتة فريدريكسن أعلنت هذا المساء عن إجراءات صارمة لمواجهة هذه الجرائم وقررت تشديد المراقبة في الحدود السويدية. واعتبرت الهجوم على دار الضرائب هجوم على الدولة الدنماركية. وعلى المجتمع الدنماركي .وفي ٫نفس الوقت أكدت عدم التسامح مع مرتكبي هذا النوع من الجرائم في الدنمارك.وستنشر المزيد من الكامبرات في الأماكن العمومية.إن ظاهرة التراشق بالرصاص واستعمال المتفجرات ،غريب عن آلمجتمع الدنماركي  حسب قول ميتة فرديركسن ولا يمكن أن نقبل كمجتمع مدني العبث باستقرار البلد من طرف مجرمين لايؤمنون بقيم التسامح والتعايش .المجرمين معرضان لعقوبة قد تتجاوز 14 سنة .وهي عقوبة يعتبرها العديد قاسية.حتى يكونا عبرة لكل من يريد زعزعة استقرار الدنمارك أوالسويد على حد سواء .إن استقرار الدنمارك والسويد يهمنا كجالية عربية ومسلمة وحماية الدنمارك والسويد يجب أن يكون من صميم اهتمامنا.

حيمري آلبشير كوبنهاكن

البشير حيمري
Author: البشير حيمري

البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

About البشير حيمري 702 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*