الرجاء يشترط 4 ملايين دولار للتخلي عن مالانغو

تاريخ النشر الأصلي: 6 يوليو، 2021

الرجاء يشترط 4 ملايين دولار للتخلي عن مالانغو

أوردت تقارير صحافية مصرية، نقلا عن مصادر مقربة من لاعب الرجاء الرياضي الكونغولي بن مالانغو، أن إدارة “الفريق الأخضر” حددت 4 ملايين دولار لبيع هدافها، مشيرةً إلى أن هناك مفاوضات جادة تجمعها بنادي الزمالك المصري من أجل حسم الصفقة.

وحسب المصادر نفسها فالزمالك المصري، بقيادة مدربه الرجاوي السابق باتريس كارتيرون، يضع مالانغو ضمن أولويات تعاقداته لسد الخصاص في خط الهجوم، رغم وجود “بروفايلات” لاعبين آخرين مطروحة على طاولة إدارة النادي.

العرض الأولي الذي اقترحته إدارة الزمالك المصري للظفر بخدمات مالانغو هو 2 مليون دولار، يتم تسديدها على دفعات، غير أن إدارة الرجاء الرياضي حددت ثمن بيع هدافها في 4 ملايين دولار، الأمر الذي قد يفرز تطورات جديدة في المفاوضات بين الناديين.

ويعيش الرجاء الرياضي أزمة مالية، الأمر الذي جعله يناقش مجموعة من العروض لبيع نجومه، في مقدمتهم سفيان رحيمي، الذي يحظى باهتمام نادي الأهلي المصري، غير أن مطالب مسؤولي “الفريق الأخضر” المالية باتت تهدد مصير الصفقة.

وتواترت ردود فعل أنصار الرجاء الرياضي، منذ بداية تسرب خبر اهتمام الأهلي بخدمات رحيمي، بين من يعتبر أن نجاح الرجاء الرياضي في بيع عقد “ابن يوعري” مقابل مبلغ مالي مهم يظل نقطة إيجابية قد تنعش خزينة النادي، وبين من يرى في الصفقة المفترضة استثمارا عكسيا، يقضي بتقوية صفوف خصوم الرجاء الرياضي والكرة المغربية في المنافسات القارية، في وقت يمكن مناقشة عروض خليجية تنافس العرض المصري ماليا، مع استحضار مستقبل اللاعب الرياضي.

وباتت الأندية المصرية، خصوصا منها الأهلي والزمالك، تنافس الأندية الوطنية قاريا، وتستقوي بلاعبين مغاربة، من قبيل بدر بانون، وأشرف بنشرقي وحميد أحداد ومحمد أوناجم، علما أنها، بالإضافة إلى تقديمها عرضا رسميا للاستفادة من خدمات رحيمي، سجلت خلال الأيام الماضية، حسب تقارير صحافية مصرية، اهتمامها أيضا بكل من يحيى جبران ووليد الكرتي، لاعبي الوداد الرياضي.

قد يهمك ايضًا:

المصدر: أخبار كرة القدم المغربية
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: أخبار كرة القدم المغربية

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 15577 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*