الرئيس الجزائري يؤكد أن بلاده لاتقبل بسياسة الأمر الواقع في الصحراء الغربية والجيش جاهز لأي طارئ

تاريخ النشر الأصلي: 8 يونيو، 2021

الرئيس الجزائري يؤكد أن بلاده لاتقبل بسياسة الأمر الواقع في الصحراء الغربية والجيش جاهز لأي طارئ

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن موقف البلاد من الصحراء الغربية ثابت ولم يتغير مهما كانت الظروف”.وقال تبون لقناة “الجزيرة”: “موقفنا ثابت ولم يتغير من الصحراء الغربية ولا نقبل بالأمر الواقع مهما كانت الظروف”، مضيفا أن المناورات العسكرية للجيش في الفترة الأخيرة لضمان جاهزيته لأي طارئ.

وعلّق تبون على قضايا عدة بينها الأوضاع في ليبيا، حيث قال إن بلاده رفضت أن تكون طرابلس أول عاصمة عربية ومغاربية يحتلها من سماهم المرتزقة. وأشار إلى أن الجزائر كانت على استعداد للتدخل بصفة أو بأخرى لمنع سقوط طرابلس، وأنها حين أعلنت أن طرابلس خط أحمر كانت تقصد ذلك جيدا، معتبرا أن الرسالة وصلت لمن يهمه الأمر.

وتابع الرئيس تبون يقول :”مواقفنا من القضية الفلسطينية لا تتغير لا بالتقادم ولا بالتخاذل، كل الدول العربية اتفقت على مبدأ الأرض مقابل السلام لكن اليوم لا سلم ولا أرض فلِمَ التطبيع”.

وقد تطرق حوار الرئيس مع القناة القطرية إلى الشأن الوطني، حيث أجاب تبون على سؤال حول مسيرات الحراك الشعبي، بالقول إن “الحراك الأصيل انتصر بفضل سلميته تحت حماية الأمن والجيش”، وتابع:”تجاوزنا مرحلة الخطر بفضل 13 مليون جزائري أنقذوا الجزائر من العهدة الخامسة ومن تمديد الرابعة”.

وأضاف الرئيس:”العصابة رغبت في استغلال مرض الرئيس السابق للاستيلاء على السلطة لخمس سنوات أخرى”، وقال أيضا:”العصابة سرقت مئات مليارات الدولارات وحوّلتها إلى الخارج”.

في وقت سابق، زار الرئيس الجزائري زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، في المستشفى المركزي للجيش في العاصمة بعد رحلة علاج في إسبانيا، وأكد خلال اللقاء: “الجزائر كانت ولا تزال دوما مع القضايا العادلة، ولقد برهنتم فعلا بأن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، دولة تبحث عن العدل وتحترم العدالة”.

المصدر: العرب اليوم – الرئيسية
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: العرب اليوم – الرئيسية

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 14717 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*