الذين أحرقوا العلم المغربي انفصاليون يضرون بحراك الريف


كل العقلاء الذين يناضلون من أجل إطلاق زعماء الحراك في الريف وجرادة.وكل المناضلين السياسيين والحقوقيين الذين ينددون بالفوارق الإجتماعية،وبالفرق الكبير الموجود في التنمية بين عدة جهات في المغرب يستنكرون الجهات التي قامت بإحراق العلم المغربي،والذين يرفعون باستمرار شعارات تطالب بإسقاط النظام والإنفصال ويرفضون فتح الحوار وطي صفحة الصراع.إن ماقاموابه وسيقومون به  في المستقبل لايخدم الإستقرار في المغرب،ولايخدم قضية المعتقلين،وليسوا مؤهلين للدفاع عنهم ولا للحوار مع الحكومة المغربية لإطلاق سراحهم.إن الذين أحرقوا العلم الوطني رمز الحرية والإستقلال ،يجب أن يبتعدوا عن ملف الريف،وغير مؤهلين للحديث عنه في المحافل الدولية.وعلى زعماء الحراك أن يتبرؤوا منهم،ومن أفعالهم ومن سلوكاتهم الشادة.إن ماحصل في مظاهرة باريس التي التحم فيها أعداء الوطن الذين يطالبون علانية بانفصال الصحراء ،قد وجدوا دعما من المنحذرين من الريف،وبالتالي أصبحوا جميعهم في منزلة واحدة،أعداءا للشعب المغربي وللوطن الذي أنجبهم.مصيرهم مزبلة التاريخ.سيحاربوننا كأشخاص لنا الشجاعة والجرأة بطرح القضايا الحساسة ولكن في إطار النقاش الديمقراطي واحترام القانون وثوابت الأمة المغربية.أنتم تعيشون في بلدان ديمقراطية وفرنسا أين سمح لكم بالتظاهر ،تعيش حراكا منذ مدة طويلة ،وأكثر من مرة تدخل رجال الأمن ببشاعة واعتقلوا الكثير ،فهل رأيتم أحدا من المتظاهرين أحرقوا العلم الفرنسي،رغم أن نسبة كبيرة من أصحاب البدلات الصفراء المتضررين من الأزمة الإقتصادية هم من الأفارقة والمغاربيون.إذا كنتم فعلا تؤمنون بالديمقراطية التي تعيشون بينها فعليكم أن تسلكوا طرق الديمقراطية الغربية  لتحقيق مطالبكم،عليكم أن تكرسوا هذه القيم في سلوككم.لا تنزلوا للمستوى الذي نزلتم إليه في مظاهراتكم والشعارات آلتي ترفعونها.هذا جدل عقيم يجب أن تجاوزه.ومادمتم اخترتم حرق العلم المغربي.فعليكم ،أن تتركوا ملف الريف للعلقاء الذين يؤمنون بالحوار.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

About البشير حيمري 651 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*