“الحمض النووي السحري” تقنية لصناعة روبوتات متناهية الصغر

تاريخ النشر الأصلي: 28 أبريل، 2021

الحمض النووي السحري تقنية لصناعة روبوتات متناهية الصغر

“اكتشاف الفيروسات المميتة” “توصيل جرعات الدواء إلى الخلايا داخل الجسم” مهام يمكن لروبوتات الحمض النووي تأديتها، حسبما يعتقد علماء أمريكيون قطعوا شوطا كبيرا في تحقيق هذا الهدف بتطوير تقنية جديدة. فما هي مزاياها؟يعتقد العلماء أن الروبوتات متناهية الصغر التي تعرف باسم روبوتات الحمض النووي سيكون باستطاعتها يوما ما توصيل جرعات الدواء إلى الخلايا داخل الجسم، واكتشاف الفيروسات المميتة والتعامل معها، بل المساعدة على تصنيع أجهزة إلكترونية طبية أصغر حجما.

وقطع فريق من الباحثين في الولايات المتحدة أخيرا خطوة واسعة نحو تحقيق هذا الهدف عن طريق تطوير تقنية جديدة يمكنها تصميم روبوتات حمض نووي معقدة وأجهزة متناهية الصغر خلال دقائق.وبحسب « الألمانية » أزاح الفريق البحثي من جامعة ولاية أوهايو الأمريكية برئاسة الباحث تشاو مين هوانج الستار عن البرنامج الحوسبي الجديد الذي يستخدم في تصنيع هذه الروبوتات متناهية الصغر، الذي أطلق عليه اسم « ماجيك دي.إن.إيه » أي « الحمض النووي السحري ». وخلال الدراسة التي نشرتها الدورية العلمية « نيتشر ماتيريالز »، كشف الباحثون أن البرنامج الجديد يساعد العلماء على تشكيل خيوط الأحماض النووية في صورة هياكل مركبة مزودة بأقراص دوارة ومفصلات، ويمكنها التحرك وتنفيذ سلسلة مختلفة من المهام بما في ذلك توصيل جرعات الدواء.

ونقل الموقع الإلكتروني « سايتيك ديلي » المتخصص في التكنولوجيا عن الباحث كارلو كاسترو، عضو فريق الدراسة والمتخصص في مجال هندسة الميكانيكا والفضاء في جامعة ولاية أوهايو، قوله إن العلماء يعكفون على تطوير هذه الروبوتات متناهية الصغر منذ أعوام طويلة باستخدام تقنيات بطيئة وخطوات يدوية تستغرق وقتا طويلا، غير أنه استطرد قائلا، « ولكن الآن، أصبح من الممكن تصميم الأجهزة متناهية الصغر في غضون دقائق، بعد أن كانت تتطلب عدة أيام، كما صار بمقدور الباحثين ابتكار أجهزة نانوية أكثر تعقيدا وأكثر فائدة ».

ويقول الباحث تشاو مين هوانج، « كنا فيما مضى نصنع الأجهزة النانوية من ستة مكونات منفصلة، ثم نربط بينها باستخدام مفصلات، ونحاول أن نجعلها تؤدي حركات معقدة.. لكن باستخدام البرنامج الحوسبي الجديد، لم يعد من الصعب صناعة روبوتات متناهية الصغر باستخدام 20 عنصرا مختلفا، كما أصبح التحكم فيها أكثر سهولة. إن البرنامج الجديد يمثل خطوة كبيرة نحو تصميم أجهزة نانوية يمكنها تنفيذ الوظائف الصعبة المطلوبة منها ».

قـــــــــــد يهمــــــــــــك ايضـــــــــــــــــــــا

تقرير يوضّح طريقة مساهمة الذكاء الاصطناعي في تصميم نظام الروبوتات

الكشف عن تقنية للتواصل بين الروبوتات مستوحاة من عالم الحشرات

المصدر: المغرب اليوم | علوم وتكنولوجيا
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | علوم وتكنولوجيا

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*