الجزيرة والعودة للجزائر هل هي بداية المؤامرة؟

في قناة الجزيرة هناك لوبي جزائري عاني لسنوات ، في الجزائر قبل الهروب والاستقرار في قطر .لكن مواقفهم كانت دائما مع النظام المستبد في بلادهم ،ولم يخفوا يوما حقدهم على المغرب ،ويأتي علـى رأسهم خديجة بن قنة وحفيظ الدراجي، الصحفيون المغاربة في هذه القناة كانوا دائما ملتزمون بالخط التحريري للقناة  ولم يتجرؤوا يوما  على تسمية الصحراء بالمغربية،حفاظا على لقمة عيش مذلولة.هناك أصوات مغربية لمعت في فترة زمنية وانطفأ بريقها ولم ٫نعد نسمعها ،ولانقرأها،لم تترك أثر،يتذكر ها به المغاربة الذين لازالوا صامدين  في وجه المتآمرين على  المغرب.غابت  قناة الجزيرة  لسنوات عن الجزائر،ولاندري أسباب رفع الحجر عنها والعودة إليها بمقابلة الرئيس تبون،في خرجة هجومية على المغرب في ظرف أسبوع،قناة تتحرك لتلميع صورة نظام في ظروف صعبة يمر بها مع استمرار

الحراك،لإنقاد مسلسل الإنتخابات التي تنذر بمقاطعة من طرف الشعب الجزائري الذي رفع شعارا سيستميت من أجل تحقيقه <حكومة مدنية لاعسكرية>.ونتساءل ٬ما الأسباب التي دفعت بعودة قناة

الجزيرة للجزائر،هل أعطيت الأوامر لطاقمها من أجل تزكية ودعم المؤامرة على آلمغرب الذي دفع ثمنا 

غاليا بسبب دعمه لدولة قطر وفكه لحصار ظالم فرضته دول خليجية،وقام العاهل المغربي في حينها  بزيارة لهذا البلد في عز الحصار تضامنا مع قيادتها وشعبها.وبالأمس دشنت قناة الجزيرة عودتها للجزائر

بحوار مع رئيسها،وكانت فرصة له،لينشر حقده وسمومه على المغرب عن طريق معطيات خاطئة عن طبيعة الصراع مع المغرب الذي لم يذكره بخير ،وهوالذي قدم الكثير لثورة الفاتح من نوفمبر التي بدأت معركة التحرير من جبال بني يزناسن وبين وجدة وبركان والناظور لازالت هناك ذكريات وبقايا وآثار لبوخروبة وبوتفليقة وحتى الراحل نلسون مانديلا،وبذلك يجتمعون كلهم في مكافأة المغرب وشعبه وملوكه،في الإستمرار في نسج المؤامرات ضده،.لاأدري مادوافع قناة الجزيرة للعودة  للجزائر في هذا الوقت بالذات ،لتعزيز الهجوم العربي على المغرب بعد الهجوم الفرنسي وهي بذلك تزيد من صب الزيت على النار وتعزز بذلك ماقامت به مجلة le point الفرنسية،لتضليل الشارع العربي  نتمنى كمغاربة أن لا تكون هذه العودة فرصة لرد الجميل والموقف النبيل للمغرب وملكه بالإساءة،ودعم مسلسل التآمر على بلادنا. وعندما تعود قناة الجزيرة للواجهة في المغرب العربي ،ليس لإبراز الحقائق

التاريخية حول طبيعة الصراع الحقيقي بين الجزائر والمغرب،ويؤدي المغرب وشعبه ثمن هذه العودة،فلايمكن السكوت عما يجري.ولن تكون عودة قناة الجزيرة للجزائر وفي هذا الوقت بالذات الذي ازدادت فيه وتيرة التآمر على بلادنا بتورط النظام الجزائري مع محيطنا الجهوي،ضدوحدةوسيادة المغرب

لن نقبل نحن المغاربة أن تلعب قناة الجزيرة دورا في نشر التضليل ،ودعم نظام عسكري يتفنن في نهب خيرات الجزائر وقمع شعبه،والتآمر على جيرانه،لماذا تسكت قناة الجزيرة عن مايجري في الجزائر من قمع واعتقالات في صفوف المعارضة التي ترفض استمرار العسكر في التحكم في مصير البلاد وتهريب

الأموال إلى الخارج وتجويع آلشعب.المغرب بكل مكوناته السياسية والشعبية ،لن يقبل بأن تلعب قناة الجزيرة دور المنقد لنظام مستبد يتآمر على شعبه وعلى جيرانه.

ولنا عودة لهذا الموضوع

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About البشير حيمري 858 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*