التلفزيون الصيني يتعرض لانتقادات من الجالية الأفريقية بسبب “الوجوه السوداء”

تاريخ النشر الأصلي: 13 فبراير، 2021

التلفزيون الصيني يتعرض لانتقادات من الجالية الأفريقية بسبب الوجوه السوداء

تعرض التلفزيون الصيني لانتقادات من الجالية الأفريقية، بسبب عرضه حفلا لراقصين صينيين بوجوه ملونة بالأسود، وهو ما اعتبره البعض تصرفا عنصريا.وضم التلفزيون الرسمي الصيني راقصين بوجوه سوداء، يمثلون أفارقة، خلال بث وطني، الخميس، حيث احتفت آسيا بقدوم السنة القمرية، وهي عام الثور هذه السنة، من خلال احتفالات هادئة وسط قيود السفر لاحتواء موجات التفشي المتجددة لفيروس كورونا.وجاء عرض “الأغنية والرقص الأفريقي” في بداية حفل مهرجان الربيع، وهو أحد أكثر البرامج التلفزيونية مشاهدة في العالم، وضم راقصين بأزياء على الطراز الأفريقي، يضعون مساحيق تجميل داكنة، ويدقون الطبول. وبالرغم من محاولة الحكومة الصينية تعزيز صورة الوحدة مع الدول الأفريقية باعتبارها اقتصادات نامية شريكة، إلا أن تليفزيون

الصين المركزي  تعرض لانتقادات بسبب استخدام الوجوه السوداء لتصوير الأفارقة في برامج احتفالات رأس السنة.وعلى موقع تويتر، وصفت جماعة “بلاك ليفيتي تشاينا”، وهي مجموعة من المنحدرين من أصل أفريقي يعملون في الصين أو معها، البث بأنه “مخيب للآمال للغاية”. وأشارت إلى أن حفل شبكة “سي سي تي في” التلفزيونية الحكومية لمهرجان الربيع 2018 ظهر فيه فنانون بوجوه سوداء مع قرد.وقالت الجماعة: “لا يمكننا التأكيد بما فيه الكفاية على تأثير مشاهد مثل هذه على مجتمعات الأفارقة والأفارقة في الشتات الذين يعيشون في الصين”.

قد يهمك ايضا

التلفزيون الصيني يواصل مقاطعة مباريات دوري السلة الأميركي للمحترفين

التلفزيون الصيني الرسمي: ارتفاع عدد الوفيات نتيجة فيروس كورونا إلى 132 حالة

المصدر: المغرب اليوم | إعلام
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: elaioun@hotmail.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | إعلام

هيئة التحرير

Author: هيئة التحرير

هيئة التحرير

أحدث المقالات

About هيئة التحرير 10282 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*