الإعدام لسكرتير قائد أركان الجيش الجزائري السابق والمؤبد لآخرين

تاريخ النشر الأصلي: 13 يناير، 2022

الإعدام لسكرتير قائد أركان الجيش الجزائري السابق والمؤبد لآخرين

أصدرت المحكمة العسكرية في الجزائر، الاربعاء، حكما بالإعدام في حق قرميط بونويرة، الذي شغل منصب سكرتير قائد أركان الجيش الراحل أحمد قايد صالح. ووفقا للصحيفة الصادرة باللغة الفرنسية، فإن المحكمة العسكرية بمحافظة البليدة قضت بالحكم يوم الاثنين الماضي. وحكمت المحكمة ذاتها بالمؤبد على كل من قائد الدرك الفار، غالي بلقصير، والدبلوماسي السابق المقيم في لندن محمد العربي زيطوط، وهو عضو في حركة “رشاد” التي أدرجتها السلطات الجزائرية ضمن قوائم الإرهاب. وتوبع المتهمون بتهم تتعلق بالخيانة العظمى وإفشاء أسرار من شأنها الإضرار بمصالح الدولة. يذكر أن بلقصير محل بحث من طرف الإنتربول بعد إصدار القضاء الجزائري مذكرة توقيف في حقه، كما جردته المحكمة العسكرية في قضية سابقة من رتبة جنرال، فيما يستفيد الدبلوماسي السابق محمد العربي زيطوط من اللجوء السياسي في بريطانيا منذ سنوات. أما بونويرة، فقد تسلمته الجزائر من تركيا السنة الماضية.

قد يهمك ايضا

الجيش الجزائري يشارك في مناورات بحرية

الجيش الجزائري يحول “تي-62” إلى مركبة قتالية لدعم الدبابات

المصدر: العرب اليوم – الرئيسية
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: العرب اليوم – الرئيسية

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 19522 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*