الأطباء البياطرة يثبتون سلامة الأضاحي وينشدون الالتزام بالتدابير الاحترازية في المغرب

تاريخ النشر الأصلي: 8 يوليو، 2021

الأطباء البياطرة يثبتون سلامة الأضاحي وينشدون الالتزام بالتدابير الاحترازية في المغرب

مع دنو موعد عيد الأضحى، تزداد المخاوف في صفوف المواطنين من تكرار سيناريو تعفن الأضاحي كما وقع في السنوات الفارطة.هذه المخاوف بددها المهنيون في قطاع اللحوم ومربو الماشية والأطباء البياطرة، الذين أكدوا سلامة القطيع من أي أمراض.في هذا الصدد، أعلنت الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة أن الوضعية الصحية للقطيع على الصعيد الوطني جيدة وتخضع للمتابعة بشكل دقيق ومستمر.

وأوضح الدكتور بدر طنشري الوزاني، رئيس المجلس الوطني للهيئة الوطنية للأطباء البياطرة، في تصريح ، أن “القطيع المخصص للعيد يخضع لحملات تلقيح من لدن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بتنسيق مع البياطرة الخواص”.وأكد المتحدث أن هذه الحملات لم تكشف إلى حدود اليوم عن تسجيل أي مرض في صفوق القطيع، وهو ما يعني سلامة الأضاحي من الأمراض.

وكشف رئيس الهيئة الوطنيةالأطباء البياطرة  أن عددا مهما من البياطرة في القطاعين العام والخاص، يناهز 1700، “منخرطون في حملة مراقبة صحة المواشي بالضيعات الفلاحية على صعيد التراب الوطني، وعاينوا عمليات التسمين ويساهمون في تحسيس الكسابة بضرورة الحفاظ على سلامة القطيع من خلال جودة العلف”.وتابع الدكتور طنشري بأن “الأطباء البياطرة يراقبون كذلك المياه التي تقدم للأغنام والماعز المُعَدَّة للذبح في هذه المناسبة الدينية، ويلزمون أصحاب الضيعات باحترام الشروط السليمة للتغذية”.

كما يقومون، يسترسل المصدر ذاته، في إطار المراقبة وفقا لما هو مخول لهم قانونا، بـ”معاينة المواشي في الأسواق الأسبوعية بشكل يومي، إلى جانب مراقبتهم للحوم المعروضة بالمجازر”.وبخصوص أيام عيد الأضحى، أكد المتحدث لهسبريس أن الأطباء البياطرة سيتفاعلون مع استفسارات المواطنين ويقدمون كافة المعلومات حول كيفية تهييئ اللحوم وتخزينها في ظروف جيدة تفاديا لتعرضها للتلف بسبب ارتفاع درجة الحرارة، نظرا لتزامن المناسبة الدينية مع فصل الصيف.ودعت الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة، في بلاغ لها، المواطنين إلى الالتزام بشروط السلامة الصحية في ظل الوضعية الوبائية التي تمر منها البلد، حتى تمر المناسبة الدينية في ظروف جيدة.

قد يهمك ايضاً :

وزارة الداخلية تنفي إغلاق الفضاءات التجارية في سلا

خلية الحرازات تعدم أحد عناصرها للشك في نية تراجعة

المصدر: المغرب اليوم | بيئة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | بيئة

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*