إيرانيون في بريطانيا يتقدمون بشكوى ضد رئيسي ومطالبات بتوقيفه بتهمة الإبادة الجماعية

تاريخ النشر الأصلي: 14 أكتوبر، 2021

إيرانيون في بريطانيا يتقدمون بشكوى ضد رئيسي ومطالبات بتوقيفه بتهمة الإبادة الجماعية

تقدم معارضون إيرانيون بشكوى لدى سلطات كل من اسكتلندا وإنكلترا في المملكة المتحدة، تتهم فيها الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بـ”انتهاك حقوق الإنسان والإبادة الجماعية”.
وقال حسين عبديني العضو في “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية”، وهو ائتلاف يضم أحزابا إيرانية معارضة، في مؤتمر صحفي عقده إن “رئيسي يجب أن يحاسب لضلوعه في مجزرة راح ضحيتها نحو 30 ألف سجين سياسي في العام 1988”.
وشدد عبديني على “ضرورة تحرك المجتمع الدولي للتحقيق في مجزرة العام 1988 وبالدور الذي أداه رئيسي فيها”.
وطالب بتوقيف رئيسي إذا ما حضر إلى غلاسكو للمشاركة في قمة الأمم المتحدة للمناخ المقررة في 31 تشرين الاول/ أكتوبر.
وأضاف: “يجب عدم السماح بأن تطأ قدمه دولا خارج إيران، لذا تم التقدم بطلب رسمي لدى شرطة اسكتلندا لتوقيف رئيسي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية إذا ما قرر المشاركة في قمة (كوب26) في غلاسكو”.
وتم التقدم بشكوى مماثلة في إنكلترا، علما بأن النظام القانوني فيها منفصل عن ذلك القائم في اسكتلندا.
وتتمحور الشكويان على “الدور الذي أداه رئيسي بصفته قاضيا إبان عمليات الإعدام الجماعي في العام 1988”.
وكان المرشد الإيراني الأعلى آنذاك روح الله الخميني قد أصدر فتوى بإعدام كل مناصر لمنظمة “مجاهدي الشعب الإيراني” (منظمة مجاهدي خلق الإيرانية) التي تصنفها طهران منظمة “إرهابية”.

قد يهمك ايضاً

المصدر: العرب اليوم – الرئيسية
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: العرب اليوم – الرئيسية

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 17841 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*