’إلى روح نضال في جنات الخلد إن شاء الله

25-1996—-31-07-2020تاريخ الفاجعة

كنت في الخامس والعشرين من يونيو 2020 مزهوا بنفسك ذهبنا معا أنا وأنت ومن تبكي ليل نهار لفقدانك .ذهبنا معا لأكبر مركز تسوق في العاصمة الدنماركية وقصدنا بالضبط متاجر الملابس ،التي تحب عادة أن تشتري منها مايروقك،هذه المرة طلبنا منك أن تختار مايروقك وهدفنا فقط أن نجعلك فخورا بنا ونشجعك على مواصلة الدراسة حتى النهاية.اخترت ماأعجبك وكنا نتدخل فقط لاختيار المزيد وتعبر كالعادة  باللهجة المغربية صافي بابا ،صافي ماما ماتعيقوش لكننا كنا نصر على اختيار المزيد.تسابقنا أنا وأمك من يؤدي الفاتورة،وقبل أن نجلس في المطعم الذي اعتدنا تناول مايعجبنا مررنا  بمتجر أحدية واخترت حداءا رياضيا أبيضا أديت ثمنه وصعدنا للطابق الرابع لنتناول طعاما نختاره بأنفسنا ،ملأت طبقا من سمك آلسلمون وكل مايعجبك ،أكلت قليلا ثم تركتنا فترة حتى قلقنا عليك،وكنت تتحدث في الهاتف ،ولما عدت لاحظنا أنك فقدت شهية الأكل.كانت ملاحظة لاحظناها حتى في البيت.حلت ذكرى ميلادك ،لم تعد بيننا عزيزي تركت الدنيا وكلما اخترته يوم عيد ميلادك ،لم تفرح بكل مااخترته لأنها ملابس صيفية كنت ستتمتع بها في ساحل السعيدية وشوارع جليز  بمراكش التي عشقتها وكنت تحلم دائما أن تسكنها ،حتى أنك اتخذت قرارا بالبحث عن شغل بنور واحد أوإثنان لما تنهي دراستك في الطاقات المتجددة.لكن منذ الخامس والعشرين من يونيو 2020بدأت ساعات العد العكسي للمغادرة ،أنهيت أربعة وعشرون سنة من عمرك حافلة بالمواقف الإنسانية التي ستبقى في الذاكرة نفتخر بها لوبقيت على قيد الحياة لكنها مؤلمة لنا اليوم لأن الشباب في عمرك لايملكون ماتملك من قيم إنسانية راقية،قيم التسامح والعطف على المحتاجين والفقراء.كان الأطفال الصغار يتسابقون إليك لأنهم يحسون بامتلاكك لقلب رحيم .كنت إنسانا طيبا والطيبون دائما يرحلون،رحلت عنا في يوم عظيم ومرت سنة على رحيلك وبقيت مواقفك ،لقد تركت بيننا فراغا كبيرا عزيزي ،رحلت ولكن لازلنا لم نصدق هذا الرحيل،نحس بك في كل  ركن من أركان البيت ،ننظر لسريرك الذي كنت تتمدد عليه ،ننتظر حضورك ونحن في سبات عميق ،نعتقد دائما أنك مسافر وستعود لكن بمرور الأيام أصبحنا مشتاقين لملاقاتك في جنات الخلد إنشاء الله رحمك الله عزيزي نضال  افتقدناك  يوم ميلادك  كما تعودنا لم تعد بيننا لنختار لك أحلى الهدايا. لنهيأ جميعا رحلة الصيف ونعبر الطريق ونرتاح في الفنادق التي اعتدنا الراحة فيها من تعب الطريق رحلت عنا وبقيت مواقفك وذكرياتك،رحمك الله عزيزي نضال فتاريخ ولادتك كان يوم سعيد علينا وتاريخ رحيلك في 31يوليوز2020سيبقى يوم قاسي على الأسرة جمعاء ،أنت في الذاكرة لن ننساك حتى نلقاك

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About البشير حيمري 883 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*