إثيوبيا تعلن عن حوار وطني يشمل استفتاء حول الانفصال وتحدد موقف تيغراي

تاريخ النشر الأصلي: 24 ديسمبر، 2021

إثيوبيا تعلن عن حوار وطني يشمل استفتاء حول الانفصال وتحدد موقف تيغراي

أعلن وزير الدولة الإثيوبي للشؤون الخارجية رضوان حسين أن بلاده بصدد إجراء حوار وطني شامل، يفضي إلى وضع حل دائم للصراع الداخلي، سيما إجراء استفتاء حول الانفصال.
وقال الوزير في مقابلة مع وكالة الأناضول التركية، إن إثيوبيا تمضي قدما لإعطاء مساحة سياسية موسعة من خلال الحوار، بما في ذلك إجراء استفتاء حول الانفصال الذي تدعمه المادة 39 المثيرة للجدل من الدستور.
وتنص المادة 39 على أن “لكل أمة وجنسية وشعب في إثيوبيا حق غير مشروط في تقرير المصير، بما في ذلك الحق في الانفصال” وهي مادة مثيرة للجدل منذ عقود.وحول إمكانية إدراج “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” في الحوار، قال إنه “من الصعب التكهّن بذلك”، مشيراً إلى أن الجبهة ليست “المكوّن الوحيد” الذي يمثل شعب تيغراي، كما إنها “جعلت من الصعب على نفسها تحقيق حل مدني” عى حد قوله.

وأضاف أنه إذا سلمت الجبهة أسلحتها وبعض الكيانات الإجرامية داخلها، فهناك الكثير من الاحتمالات.وأعلنت الحكومة الإثيوبية، مساء الخميس، انتهاء العملية العسكرية التي شنتها مؤخرا ضد جبهة تحرير تيغراي، بتحقيق أهدافها الرئيسية.وفي يوم الاثنين الماضي، أعلنت جبهة تحرير تيغراي أنها أصدرت أوامر لقواتها بالانسحاب من الأقاليم والمناطق المجاورة والعودة إلى داخل حدود إقليم تيغراي، داعية لإحلال السلام مع الحكومة الإثيوبية.
وكانت الحرب في شمال إثيوبيا، اندلعت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، بين القوات الاتحادية وقوات جبهة تحرير تيغراي التي تسيطر على إقليم تيغراي الواقع شمالي إثيوبيا، بعد إعلان الحكومة الإثيوبية تأجيل انتخابات أيلول/ سبتمبر 2020 بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وهو ما رفضته سلطات الإقليم، التي صممت على إجراء الانتخابات داخل الإقليم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الأمم المتحدة تطلق تحقيقا دوليا حول التجاوزات في إثيوبيا

مصر تُجدد اتهام إثيوبيا بـ”بيانات مغلوطة” بشأن سد النهضة

المصدر: العرب اليوم – الرئيسية
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: العرب اليوم – الرئيسية

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 19522 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*