ألسنا في حاجة إلى حكومة إئتلاف وطنية؟

      

أعتقد أننا في حاجة إلى حكومة إتلاف وطنية ،لمواجهة الإكراهات التي نعيشها على وجهات متعددة.قضية الصحراء المغربية والضغوط الأمريكية،بعد وصول جون بولطون كمستشار للرئيس الأمريكي ترامب ،ومقترحاته التي أطلقها دون مراعاة العلاقات آلتي تربط البلدين.ثم صعوبة تحقيق الإصلاحات التي طالب بها جلالة الملك  رئيس الحكومة سعد الدين العثماني .وغياب الحوار الإجتماعي مع النقابات ،وانسداد الأفق،واستمرار حركة الإحتجاج،ثم مرحلة مناقشة القانون المالي لسنة 2019 وغياب الإنسجام داخل الحكومة بسبب قضية حامي الدين وماء العينين ،وخروج مسؤولين في حزب العدالة والتنمية بتدوينات في الصفحات الإجتماعية .تعتبر تدخل سافرا في استقلالية القضاء.في ضل مايجري ومع التطورات آلتي تعرفها الساحة العالمية والعربية وانعكاستها على الواقع المغربي ،أصبحنا في حاجةلحكومة إنقاذ وطنية تعكس تلاحم النخبة السياسية مع الشعب المغربي والجالس على العرش.مغاربة العالم الذين مازالوا يعيشون على أمل إشراكهم في تدبير الشأن العام من خلال تفعيل كل الفصول آلتي وردت في الدستور المغربي .نظرا للدور الكبير الذي يمكنهم لعبه اقتصاديا وسياسيا ودبلوماسيا .مازالوا ينتظرون من الحكومة الحالية التفاتة تعكس حقيقة اهتمام بهم .إن الأحداث آلتي عاشها المغرب سيكون لها تأثير سلبي جدا على القطاع السياحي الذي يعتبر المورد الثاني بعد تحويلات مغاربة العالم ،هذه الوضعية تتطلب بذل مجهود إضافي  لتصحيح الصورة آلتي شوهها العمل الإرهابي .الذي بدأت تبعاته السلبية تظهر للعيان ،من خلال القرار  الذي اتخذته شركة الخطوط الملكية المغربية لتخفيض  رحلاتها  للدول الإسكندنافيةبسبب الأحداث آلتي وقعت  ولتصحيح الوضعية،يتطلب استراتيجية سياحية جديدة وحضور في المعارض السياحية  الدولية،وإعطاء ضمانات للسياح بأن العمل الإرهابي الذي وقع كان عملا  عارضيا ،لم يعرفه المغرب منذ سنوات .

إذا الظروف الصعبة التي تمر بها بلادناتتطلب حكومة ائتلاف وطنية،والمغرب ليس في مصلحته مطلقا استمرارهذا الصراع الحزبي

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About البشير حيمري 863 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*