أكاديمية التربية والتكوين: اختتام اللقاءات التنسيقية حول القانون الإطار 51.17

اختتمت، الأربعاء، اللقاءات التنسيقية بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الشرق والمديريات الإقليمية التابعة لها حول تسريع وتيرة تنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 .

وأفاد بلاغ للأكاديمية بأن اللقاء التنسيقي الثامن والأخير ضمن سلسلسة هذه اللقاءات انعقد مع مسؤولي وأطر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية لفجيج – بوعرفة، برئاسة مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الشرق محمد ديب.

وتروم سلسلة اللقاءات هاته، التي انعقدت خلال الفترة ما بين 29 و 31 مارس الماضي، الوقوف على سير إنجاز مختلف الأوراش المفتوحة على المستويين الجهوي والإقليمي، وتتبع تقدم وتيرة تنزيل حافظة مشاريع القانون الإطار 51.17 برسم سنة 2021.

وأكد البلاغ أنه خلال هذه اللقاءات، قدمت المديريات الإقليمية للتربية الوطنية التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الحصيلة المرحلية لسير التنزيل الإقليمي لبرنامج العمل برسم سنة 2021، بالإضافة إلى المقترحات الإقليمية لإعداد مشروع البرمجة متعددة السنوات 2024-2022.

وشدد السيد ديب، في ختام هذه اللقاءات التنسيقية، على ضرورة تسريع وتيرة إنجاز المشاريع، مع إعطاء أولوية خاصة للمشاريع المتضمنة في برنامج العمل الملتزم به أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وبعدما أثنى على الجهود التي بذلها مسؤولو وأطر الأكاديمية والمديريات الإقليمية، قدم السيد ديب مجموعة من الملاحظات والتوصيات قصد التتبع الفعال والتنزيل الناجع لمختلف المشاريع الرامية إلى تفعيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 .

ويتعلق الأمر، بالخصوص، بضبط وتدقيق المعطيات والمؤشرات، والتواصل الأفقي والعمودي، وتفعيل الشبكات التخصصية والموضوعاتية في إطار التنسيق المستمر مع المصالح المركزية على المستوى الوطني بهدف تأمين صعود المعلومة وتوحيد المفاهيم.

كما دعا مدير الأكاديمية إلى المواكبة الميدانية لفرق العمل الإقليمية، وإعداد تقارير منتظمة حول سير التنزيل الميداني لمختلف العمليات المدرجة ضمن برامج العمل الجهوية والإقليمية، مع الحرص على التوثيق والأرشفة.

L’article أكاديمية التربية والتكوين: اختتام اللقاءات التنسيقية حول القانون الإطار 51.17 est apparu en premier sur MapOujda.

Go to Source
Author: Soufiane ELAHMAR

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*