أطباء مغاربة يدعون إلى التلقيح ضد الأنفلونزا لتقليل مخاطر “كورونا”‎

تاريخ النشر الأصلي: 6 يناير، 2022

أطباء مغاربة يدعون إلى التلقيح ضد الأنفلونزا لتقليل مخاطر كورونا‎

نبهت مجموعة من التقارير الصحية العالمية إلى “خطورة” الإصابة بالأنفلونزا الموسمية وبفيروس “كورونا” المستجد في وقت واحد، بالنظر إلى تبعاتهما المشتركة على الجهاز التنفسي، خاصة بالنسبة إلى كبار السن المصابين بأمراض مزمنة. وأشارت التقارير الطبية إلى إمكانية الإصابة بالأنفلونزا وبـ”كورونا” معا خلال فصل الشتاء، مؤكدة أن العدوى المشتركة قد تسبب أضرارا على جسم الإنسان لأنها تجعل التنفس أمرا صعبا، مما يستدعي ضرورة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية للوقاية من تفاعلات الفيروسيْن. سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، دعا “كافة الفئات العمرية المعنية بالتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية إلى التطعيم قصد حماية نفسها من خطر كورونا”، موردا أن “الأنفلونزا ضربت بقوة هذه السنة، وهو ما قد يخلق مشاكل صحية لدى الفئات الهشة حينما تقترن بكوفيد-19”.

سعيد متوكل، عضو اللجنة العلمية والتقنية لاحتواء الجائحة، قال من جهته إن “الناس معرضين للإصابة بالفيروسات المشتركة خلال فصل الشتاء؛ من قبيل كورونا والأنفلونزا والتهابات الشعب الهوائية وغيرها، مما قد يرفع من هامش التقاط الأمراض التنفسية في وقت واحد”. وأضاف متوكل، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “الأطباء ينصحون المواطنين بتلقي لقاحات فيروس كورونا والأنفلونزا في بداية فصل الشتاء قصد تفادي الأعراض الخطيرة”، مشددا على أنه “بإمكان أي شخص الحصول على اللقاحين في الوقت نفسه دون أي مشاكل صحية”.

وتابع الخبير الطبي بأن “العالم لم يعد يتحدث عن الأعراض الجانبية للقاحات بخلاف السابق، اعتبارا لفوائده الكبيرة في الأشهر الفائتة، ولم تعد فوبيا اللقاحات مطروحة للنقاش العام”، ثم زاد بالشرح: “يمكن ملاحظة المسألة بالمغرب كذلك، حيث بدأت مراكز التلقيح تعرف إقبالا كثيراً من لدن المواطنين”. وبخصوص تخوفات المغاربة من الأنفلونزا الموسمية خلال هذه السنة، يرى عضو اللجنة العلمية والتقنية أن “الأنفلونزا الموسمية عادية لأنها تكون خلال فصل الشتاء، ولا يجب تهويلها”، مستدركا بأن “العامل النفسي وراء موجة الهلع من الأنفلونزا بسبب التخوف من خطر الإصابة بكورونا”. وأوضحت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في بيان إخباري سابق، بأن الاستفادة من لقاح الأنفلونزا الموسمية متاح وبدون أي شرط أو قيد، مشيرة إلى أن هذا اللقاح ليس له أي علاقة أو مدة فاصلة بينه وبين اللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″.

قد يهمك أيضاً :

  رصد متحور جديد لكورونا وأخبار سارة عن “أوميكرون”

  استمرار إغلاق الحدود يخرج وكلاء السياحة والسفر في المغرب للإحتجاج

المصدر: المغرب اليوم | صحة وتغذية
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: elaioun@hotmail.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | صحة وتغذية

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*