أساتذة في المغرب ينتظرون تعويضات الامتحانات منذ أكتوبر

تاريخ النشر الأصلي: 19 فبراير، 2021

رغم مضي أزيد من أربعة شهور على إجراء الامتحان الجهوي الذي تم أيام فاتح و2 و3 أكتوبر من السنة الماضية، مازال العديد من الأطر التربوية بمديرية وزارة التربية الوطنية المغربية  بالرباط ينتظرون صرْف مستحقاتهم المالية الخاصة بتصحيح أوراق الامتحان المذكور.ولا تُعرف أسباب تأخر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية في صرف مستحقات الأساتذة الذين أشرفوا على تصحيح الامتحانات في المغرب ، في وقت صرفت مديريات أخرى مستحقات أساتذتها منذ فترة. ويَعتبر الأساتذة المعنيون أن تأخير صرف مستحقاتهم لا يمكن تبريره بأي مبرر، خاصة أنّ قيمتها هزيلة أصلا، متسائلين عن سبب مماطلة الجهة المعنية، رغم أنهم أدّوا مهمتهم المتمثلة في تصحيح أوراق الامتحانات الإشهادية.ولا تتعدى التعويضات التي يحصل عليها الأساتذة لقاء تصحيح أوراق الامتحانات درهمين للورقة الواحدة بالنسبة لأساتذة التعليم الابتدائي، ودرهمين ونصف لأساتذة الإعدادي، وأربعة دراهم لأساتذة الثانوي، دون احتساب الضريبة على الدخل التي تقزم التعويضات المذكورة بنسبة مهمة.

ويشتكي رجال ونساء التعليم منذ سنوات من مصححي أوراق الامتحانات الإشهادية من التعويضات التي يعتبرونها “هزيلة وغير عادلة”، ولا تفي حتى بتغطية نفقات التنقل بالنسبة للذين يتنقلون إلى مركز التصحيح في مديريات مترامية الأطراف.ويَعتبر الأساتذة المشتكون من هزالة التعويضات أنّها لا تتناسب وجسامة المهام الملقاة على عاتق المصحح، خاصة أن عملية التصحيح خلال السنة الفارطة مرت في ظروف استثنائية تميزت بتنزيل إجراءات الوقاية والسلامة الصحية.

 

المصدر: المغرب اليوم | تعليم
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | تعليم

هيئة التحرير

Author: هيئة التحرير

هيئة التحرير

أحدث المقالات

About هيئة التحرير 10085 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*